ما هو التهاب المفاصل الارتكاسي؟

التهاب المفاصل الارتكاسي هو أحد أنواع التهاب المفاصل الذي تصبح فيه المفاصل مؤلمة ومتورمة بعد وجود عدوى وربما كانت للعدوى في الأمعاء أو الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية.

من الذي يصاب بالتهاب المفاصل الارتكاسي؟

أنه يصيب في الغالب الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عاماً ويرجع هذا لأنهم الأكثر عرضة لمخاطر عدوى مجرى البول الناجمة عن الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ومع ذلك، يمكن أن يظهر المرض في أي عمر ولأي شخص. نحن جميعا عرضة لمخطار الإصابة بعدوى الأمعاء من التسمم الغذائي التي قد يؤدي إلى التهاب المفاصل الارتكاسي. هناك حوالي 1 من كل 10 أشخاص في العالم لديهم جين يسمى HLA-B27 وهناك حوالي ثلاثة من كل أربعة أشخاص مصابين بالتهاب المفاصل الارتكاسي لديهم هذا الجين. وبالتالي يبدو أن هذا الجين يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الارتكاسي إذا كان لديك العدوى “المسببة”.

ما هي أسباب التهاب المفاصل الارتكاسي؟

يبدأ التهاب المفاصل الارتكاسي عادة بعد حوالي 1 إلى 3 أسابيع من الإصابة. بكتريا المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis) هي البكتيريا المصاحبة في معظم الأحيان لالتهاب المفاصل الارتكاسي وعادة ما تتم الإصابة بها عن طريق الاتصال الجنسي. أنواع العدوى التي تصيب الجهاز الهضمي التي قد تؤدي إلى التهاب المفاصل الارتكاسي تشمل السالمونيلا والشيجلا واليرسينيا والعطيفة. قد يصاب الناس بهذه البكتيريا بعد تناول الطعام أو مناولة الطعام المعد بطريقة غير سليمة مثل اللحوم التي لا يتم تخزينها في درجة حرارة مناسبة.

هناك ما يقرب من 80٪ من المصابين بالتهاب المفاصل الارتكاسي تثبت الاختبارات نتائج إيجابية لجين HLA-B27.ومع ذلك، وراثة الجين HLA-B27 لا تعني بالضرورة أنك سوف تصاب بالتهاب المفاصل الارتكاسي. هناك ثمانية بالمائة من الأشخاص الأصحاء لديهم جينB27 -HLA، وحوالي خمس فقط منهم سوف يصابون بالتهاب المفاصل الارتكاسي إذا تعرضوا للعدوى المسببة.

ما هي أعراض التهاب المفاصل الارتكاسي؟

    • التهاب المفاصل الارتكاسي غالبا ما يؤثر على الجهاز البولي التناسلي بما في ذلك البروستاتة أو مجرى البول عند الرجال ومجرى البول أو الرحم أو الفرج عند النساء. وقد يلاحظ الرجال ازدياد الحاجة إلى التبول وحرقان عند التبول وخروج سائل من القضيب. بعض الرجال الذين يعانون من التهاب المفاصل الارتكاسي يصابون بالتهاب البروستاتا. يمكن أن تشمل أعراض التهاب البروستاتا حمى وقشعريرة وكذلك ازدياد الحاجة إلى التبول ووجود حرقان عند التبول.
    • قد تصاب السيدات اللاتي يعانين من التهاب المفاصل الارتكاسي بمشكلات في المسالك البولية التناسلية مثل التهاب عنق الرحم (التهاب في عنق الرحم) أو التهاب الإحليل (التهاب مجرى البول) والذي يمكن أن يسبب حرقان أثناء التبول. وبالإضافة إلى ذلك، تصاب بعض النساء أيضا بالتهاب البوق (التهاب قناة فالوب) أو التهاب الفرج والمهبل (التهاب الفرج والمهبل). قد تسبب هذه الحالات أو قد لا تسبب أي أعراض لالتهاب المفاصل.
    • التهاب المفاصل المصاحب لالتهاب المفاصل الارتكاسي عادة ما ينطوي على ألم وتورم في الركبتين والكاحلين والقدمين. يتأثر الرسغين والأصابع والمفاصل الأخرى بدرجة أقل في كثير من الأحيان. عادة ما يصاب الأفراد الذين يعانون من التهاب المفاصل الارتكاسي بالتهاب الأوتار أو في الأماكن التي تتصل فيها الأوتار بالعظام (ethesitis). ويؤدي هذا في كثير من الناس الذين يعانون من التهاب المفاصل الارتكاسي إلى ألم في الكعب أو تهيج في وتر العرقوب في الجزء الخلفي من الكاحل.
    • التهاب المفاصل الارتكاسي يمكن أيضا أن يسبب التهاب الفقار (التهاب الفقرات في العمود الفقري) أو التهاب المفصل العجزي الحرقفي (التهاب المفاصل أسفل الظهر التي تربط العمود الفقري بالحوض).
    • التهاب الملتحمة وهو التهاب الغشاء المخاطي الذي يغطي مقلة العين والجفن، يظهر في ما يقرب من نصف الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الارتكاسي. قد يصاب بعض الأفراد بالتهاب العنبية، وهو التهاب في العين الداخلية. ويمكن أن يتسبب التهاب الملتحمة والتهاب العنبية في احمرار العينين وألم وتهيج العين وعدم وضوح الرؤية.
    • يصاب ما بين 20-40٪ من الرجال الذين يعانون من التهاب المفاصل الارتكاسي من تقرحات صغيرة وضحلة ومؤلمة (القرحة) في نهاية القضيب. وتصاب نسبة صغيرة من الرجال والنساء بالطفح الجلدي أو عقيدات صغيرة وصلبة في باطن القدمين، وبشكل أقل غالباً على راحات أيديهم أو مواضع أخرى.

كيف يمكننا تشخيص التهاب المفاصل الارتكاسي؟

أكثر الوسائل الموثوق بها لتشخيص التهاب المفاصل الارتكاسي هو التعرف على المسبب البكتيريي في البراز أو البول. قد تكون اختبارات الدم مفيدة لكنها ليست محددة مثل التعرف على البكتيريا في البراز أو البول.

ما هو علاج التهاب المفاصل الارتكاسي؟

    • إذا كان العامل المسبب هو التهاب مجرى البول، سوف ينصح عادة بجرعة من المضادات الحيوية لفترة قصيرة.
    • غالباً ما تكشف عدوى الأمعاء عن نفسها في الوقت الذي يظهر فيه التهاب المفاصل الارتكاسي ولكن إذا أظهرت عينة البراز أن هناك جرثومة لا تزال موجودة عندئذ يمكن أن ينصح بعلاج للتخلص منها.
    • تعمل المسكنات المضادة للالتهاب على تخفيف الألم والتيبس.
    • تعتبر حقنة من دواء الستيرويد مباشرة في المفصل أحد الخيارات إذا ما أصبح ملتهباً بشدة.
    • يساعد العلاج الطبيعي في الحفاظ على المفاصل المتحركة. كما أنه يساعد على إبقاء العضلات حول المفاصل المصابة قوية إذا كنت لا تستخدم المفصل بشكل كبير.
    • إذا استمرت الأعراض لأكثر من بضعة أشهر أو إذا لم تحدث العلاجات الأخرى مفعولها، عندئذ ننصحك بأخذ دواء “معدل للأمراض”. وتهدف هذه الأدوية للحد من التأثير ضار على المفاصل.