داء النقرس

ما المقصود بالنقرس؟

النقرس عبارة عن مرض ينشأ عنه نوبات حادة ومتقطعة ومؤلمة نتيجة التهاب مفاصل القدم والركبة واليد والرسغ.

يصيب النقرس في أغلب الأحوال الأشخاص الذين يتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 60 سنة.

ويرجع سبب الإصابة بالنقرس نتيجة الأنظمة الغذائية التي تتسم بنسبة عالية بالبروتين والكحول.

ما هي أسباب النقرس؟

يتم التعرض للإصابة بالنقرس نتيجة ارتفاع معدل الحامض البولي في الدم والأنسجة.

هناك أسباب متعددة لارتفاع نسبة الحامض البولي، وتتضمن ما يلي:

    • يرجع السبب في ارتفاع مستويات الحامض البولي عند البعض إلى العامل الوراثي.
    • السمنة.
    • تعاطي الكحول بدرجة عالية.
    • تناول جرعات كبيرة من الأغذية التي تحتوي على بُورِين.
    • تعمل بعض العقاقير المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم على تعجيل حدوث نوبات نقرسية.
    • كما أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى يعانون أيضًا من ارتفاع مستويات الحامض البولي.
    • يمكن للعقاقير التي تشمل مدرات البول والمضادات الحيوية أن تتداخل مع الإفراز الطبيعي للحامض البولي.
    • العمليات الجراحية.
    • ممارسة تمارين الرياضة البدنية غير العادية.

من المعرّضون للخطر؟

النقرس هو مرض مفصلي شائع يؤثر على الرجال أكثر من النساء بمقدار خمسة أضعاف.

كيف يمكن علاج النقرس؟

عند حدوث نوبة نقرس حادة، عادة ما تكون الأدوية المضادة للالتهابات فعّالة للغاية للتحكم في أعراض النقرس خلال أول 12-24 ساعة. ويعد إراحة القدم ورفعها أمرًا ضروريًا.

وبمجرد اجتياز النوبة، تأتي الخطوة الثانية وهي المساعدة في منع تكرارها من خلال معالجة العوامل التي تُحدث ذلك.

يتطلب العلاج على المدى الطويل لخفض مستوى الحامض البولي في الدم بنسبة أقل من مستوى تشكيل البلورات في الأنسجة، وذلك في الحالات المرضية التي تعاني من حدوث نوبات متكررة.

ما هي الأغذية التي يجب الابتعاد عن تناولها؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكن للمرضى القيام بها لمنع تكرار حدوث النقرس. أحد هذه الإجراءات هو تعديل أنظمتهم الغذائية. ينبغي الابتعاد عن الأغذية التالية وتجنبها إذ أنها تحتوي على نسب عالية من البُورين:

    • الأطعمة مثل الكبد والكلى وبنكرياس العجول واللسان.
    • كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والمحار.
    • البازلاء والعدس والفاصوليا.
    • ينبغي الحد من تعاطي الكحول.

ما الذي ينبغي القيام به للتحكم الذاتي في النقرس؟

    • أخذ الدواء وفقًا لتعليمات الطبيب.
    • إنقاص وزنك.
    • اتخاذ المشورة الغذائية لتقليل كمية البروتينات التي تتناولها.

النقرس الكاذب

ما هو النقرس الكاذب؟

النقرس الكاذب ويسمى أيضا مرض ترسب ثنائي الهيدرات بيروفوسفات الكالسيوم (مرض CPPD). النقرس الكاذب هو مرض يصيب المفاصل والذي يمكن أن يتسبب في الإصابة بنوبات من التهاب المفاصل مثل النقرس وهي الحالة التي تنطوي على تكون البلورات في المفاصل.

ما هو سبب النقرس الكاذب؟

ينشأ النقرس الكاذب بسبب مجموعة من الأملاح تسمى ثنائي هيدرات بيروفوسفات الكالسيوم (CPPD). يعمل تراكم هذه الأملاح على تكوين البلورات في المفاصل وهذا يؤدي إلى الإصابة بنوبات من تورم المفاصل وآلام في الركبتين والرسغين والكاحلين والمفاصل الأخرى.

من الذين يصابون بالنقرس الكاذب؟

يصيب النقرس الكاذب كبار السن بشكل أساس. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يصيب في بعض الأحيان المرضى الأصغر سنا الذين يعانون من حالات مثل: مرض الغدة الدرقية ووداء ترسب الأصبغة الدموية وأمراض الغدة الدرقية، ومرض ويلسون.

ما هي أعراض النقرس الكاذب؟

في الغالب الأعم يصيب النقرس الكاذب الركبتين أما المفاصل الأخرى التي قد تصاب به فتشمل الكاحلين واليدين والرسغين والمرفقين والكتفين. قد تعاني من:

تورم في المفصل أو المفاصل المصابة وآلام المفاصل.

ما هي عوامل الخطر للإصابة بالنقرس الكاذب؟

هناك  عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بالنقرس الكاذب:

    1. كبر السن
    2. إصابات المفاصل
    3. الاعتلال الوراثي حيث يمكن للعائلات نقل الاستعداد لبلورات CPPD من خلال جيناتها.
    4. تخزين الحديد الزائد في الجسم (داء ترسب الأصبغة الدموية).

كيف يتم علاج النقرس الكاذب؟

عندما تسبب بلورات الكالسيوم ورما وتلف الأنسجة، يمكن إعطاءك دواء غير استرويدي مضاد للالتهاب (NSAID). أما بالنسبة للألم الشديد والتورم، تتم إزالة السائل الخارج من المفصل المصاب. يمكن لطبيبك أيضا حقن دواء كورتيكوستيرويد، وهو دواء قوي مضاد للالتهابات، في المفصل المصاب.